People walking down a ruined colonnade
مدينتي أنا…بصرى الشام
سبتمبر 10, 2014
مي الفيجه غير
ديسمبر 8, 2014

فنجان قِرفةٍ حَوْرانيّ

The story in English

بعد تسعة أشهر من العناء وعند أول صرخةٍ منها، يوضع ذاك الإبريق الكبير عIMG_0714لى النار. هي عادة أجدادنا في مدينتي بصرى الشام في محافظة درعا؛ حين يرزق البيت مولوداً جديداً، نقدم للضيوف فنجاناً مليئاً بالقرفة والجوز البلدي

فنجانٌ يتم تحضير مكوناته قبل أشهرٍ من الولادة يقطف الجوز من الأشجار ويكسر وينظف. وتغلى أعواد القرفة في الإبريق الكبير ويضاف إليها الزنجبيل وتغلى طويلاً  لتملئ أرجاء الحي برائحتها. رائحة القرفة كالأذان تعلن قدوم مولود جديدٍ إلى دارنا. وتعشش في أنف كل ساكنٍ في البيت لأسابيع مولودنا الأولى. وتمضغ أفواه ضيوفنا الجوز المنقوع بالقرفة المحلاة وهي تداعب المولود ليضحك. متعةُ فنجان القرفة لا تكتمل إلا بابتسامة مولودنا الاولى

مذاق القرفة في وطني يجتاح كل قوانين الكون لاسعادنا، وتعديل مزاجنا. وها أنا اليوم أرتشف سكراً مذاباً بفنجان قرفة علني أعود لامتلاك تلك المتعة ذاتها. لكن أعواد القرفة تأبى إلا أن يكون لها روح وتأثير خاصٌ في وطني

شارك هذه القصة

The story in English

Is there something you love about Syria? A place your remember? A favourite food?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *